وسيرافق الكلبان “ميجر” و”تشامب” وهما من فصيلة “الراعي الألماني” عائلة بايدن لمقر إقامتهم الجديد.

وسبق لبايدن أن تحدث لشبكة “سي إن إن” الأميركية سنة 2018 عندما تبنى “ميجر”، حيث شكر جمعية “ديلاوير هيومن أسوسييشن” لجهودها في ميدان تأمين منازل للكلاب الضالة.

وقبل ترامب، كان لدى الرئيس السابق باراك أوباما وعائلته كلبان من فصيلة كلاب الماء البرتغالية يعيشان معهم في البيت الأبيض، وهما “بو” و”صني”.

كذلك امتلك جون أدمز، الرئيس الثاني للولايات المتحدة، وأول من يعيش في البيت الأبيض، كلبان اسمهما “جونو” و”ساتان”.

وكان بايدن قد أعلن في خطاب النصر الفوز بانتخابات الرئاسة الأميركية أن: “شعب هذه البلاد قال كلمته”، متعهدا أمام أنصاره في ويلمينغتون بأن يكون أميركيا يوحد الجميع ويسعى لأن يحظى بثقة الجميع.

وأضاف أنه يتفهم خيبة أمل الذين صوتوا لترامب مشيرا إلى أن جزءا من التفويض الذي أعطي له هو أن نتعاون كجمهوريين وديموقراطيين من أجل رفعة أميركا.